منصة تجربة

أهوال يوم القيامة

موضوع عن أهوال يوم القيامة - منصة تجربة
أهوال يوم القيامة - منصة تجربة

مقدمة

ان الحمد لله نحمده ونستعين به ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ،
إنه من يهده الله فهو المهتد ، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشدا ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ،
له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حى لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه ، بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح لهذه الامة فكشف الله به الغمة وجاهد فى سبيل ربه حتى أتاه من الله اليقين ، لم يترك أمراً صلى الله عليه وسلم يقربنا من الله إلا وأمرنا به ، ولم يترك أمراً صلى الله عليه وسلم يبعدنا عن الله إلا ونهانا عنه ، اللهم اجزه عنا خير ما جزيت نبياً عن أمته ورسولاً عن دعوته ورسالته ، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم فى العالمين إنك حميد مجيد.
يقول الله تعالى فى سورة آل عمران : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) ،
ويقول سبحانه وتعالى فى سورة النساء : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) ، ويقول الله تعالى فى سورة الأحزاب : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) ، اللهم ارزقنا تقواك يا رب العالمين واجعلنا من عبادك المتقين يا كريم ، إنك ولى ذلك والقادر عليه يا أرحم الراحمين ، ثم أما بعد.

فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وإن شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلاله ، وما قل وكفى خير مما كثر وألهى ، وإن ما توعدون لآت وما أنتم بمعجزين ، موضوع اليوم من منصة تجربة هو أهوال يوم القيامة ويعتبر هذا الموضوع من وسائل تربية النفس وتزكية النفس وإصلاح النفس ، من الوسائل التى بها تزكو النفوس وتنصلح هى أن نذكر أهوال يوم القيامة.

عناصر موضوع أهوال يوم القيامة

1- ما هى أهوال يوم القيامة ومعناها ؟؟
2- مشاهد قرءانية عن أهوال يوم القيامة
3- الشهود والسؤال عن أهوال يوم القيامة
4- إلى أين المصير والمآل
5- أين النجاة من كل ما سبق ؟؟

أولاً : ما هى أهوال يوم القيامة ومعناها ؟؟

الأهوال جمع هول ، والهول بمعنى الفزع أو الأمر المخيف المفزع أو الأمر الشديد ، يقال "هالنى الأمر" أى أفزعنى ،
ويقال "ياللهول" يعني يا له من أمر مرعب ومفزع ، ولذلك يسمى يوم القيامة بيوم الفزع الأكبر .. سلم يارب سلم ،
اللهم نجنا فى هذا اليوم يارب العالمين.

ثانياً : مشاهد قرءانية عن أهوال يوم القيامة

المشهد الأول

فى سورة الحج يقول الله سبحانه وتعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ * يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ) ،
"إن زلزلة الساعة شئ عظيم" .. "ولكن عذاب الله شديد" ، سلم يارب سلم.

المشهد الثاني

فى سورة الواقعة يقول الله تعالى : (إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ * خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ * إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا * وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا * فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا) ، "خافضة رافعة" تخفض أناس وترفع آخرين ، تخفض المجرمين الظالمين وإن كانوا فى الدنيا أعزاء وترفع الصالحين المتقين الأوابين الخائفين من رب العالمين وإن كانوا فى الدنيا وضعاء ،
"فكانت هباءً منبثا" غبار متطاير ومثل الشرر الذى يخرج من النار فإذا وقع على الأرض كان لاشئ.

المشهد الثالث

فى سورة الحاقة يقول الله جل وعلا : (فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ * وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً * فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * وَانشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ * وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ * يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَىٰ مِنكُمْ خَافِيَةٌ).

المشهد الرابع

فى سورة التكوير يقول الله : (إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ (6) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ (9) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ).

وغيرها من المشاهد العديدة عن أهوال يوم القيامة.



ثالثاً : مع الشهود والسؤال عن أهوال يوم القيامة

السؤال

لن تزول قد عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع (4) :
- عن عمره فيما أفناه
- عن شبابه فيما أبلاه
- عن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه
- عن علمه ماذا عمل به

السؤال أهو معروف .. مين بيديك السؤال بتاع الامتحان .. حد بيبقى عارف الأسئلة فى أى مرحلة تعليمية .. ربنا أعطاك مادة الامتحان ، قالك هتتسأل فى ده .. من غير رشوة ومن غير محسوبية ومن غير فساد إلخ إلخ ، الله أطلعك على الأسئلة يعني المفروض تجيب الـ Full-mark يعنى الدرجات النهائية ، طب يلا ذاكر بقه ، الدنيا دار عمل والآخرة دار حساب ، هنا عمل بلا حساب ، نجهز الاجابة بقه أهو 4 أسئلة ، عمل الآن بلا حساب وغداً فى أهوال يوم القيامة حساب بلا عمل ، جهز بقه الإجابة من دلوقتى بس خلى بالك وانت بتجاوب فى ناس هتشهد ، فى شهود هيشهدوا على إجابتك فى ساعة الحساب وساعة السؤال .. صادق فيها ولا كذاب ، محق فيها ولا مضل.

الشهود

1- الشاهد الأول : "الجوارح" .. قال الله تعالى فى سورة فصلت : (وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا ۖ قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ) ، وفى سورة يس : (الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَىٰ أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ).

2- الشاهد الثاني : "اللقاء اللى انت جالس فيه" .. اللقاء ده عبارة عن زمن - يوم - هذا الزمان يشهد عليك يوم القيامة ، ما من يوم ينشق فجره وإلا وينادي مناد يا ابن آدم أنا يوم جديد وعلى عملك شهيد فاغتنمني فإنى لا أعود إلى يوم القيامة ، الزمان - الأيام - الأسابيع - الشهور - الأعوام تشهد علينا ، يا ابن آدم ما أنت إلا أيام كلما مر يوم مر بعضك وكلما ذهب يوم ذهب بعضك ، كل يوم بيعدي بيقربك من النهاية خطوة وبيقربك من القبر خطوة ده الزمان.

3- الشاهد الثالث : "المكان اللى انت جالس فيه" .. المكان - الأرض - تشهد عليك يوم القيامة ، يقول سبحانه وتعالى فى سورة الزلزلة : (إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا * يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا).

4- الشاهد الرابع : "الملائكة" .. بتبقى موجودة معانا وتشهد علينا ، يقول الله جل و علا فى سورة الإنفطار :
(لَّا بَلْ تُكَذِّبُونَ بِالدِّينِ * وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ * يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ).

5- الشاهد الخامس : "حبيبنا النبي محمد" صلى الله عليه وسلم .. يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة النساء :
(فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ شَهِيدًا * يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّىٰ بِهِمُ الْأَرْضُ وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا).

6- الشاهد الأخير : "كفى بالله شهيدا" .. هو قبل الشهود اللى فاتت وبعدهم لإنه هو اللى جعلهم يشهدوا علينا ،
هو الشاهد الأول قبل كل شئ وبعد كل شئ هو الله جل و علا ، يقول الله تعالى فى سورة العلق : (أَلَمْ يَعْلَم بِأَنَّ اللَّهَ يَرَىٰ) مين للمكذب - مين للظالم - مين للمجرم - مين للى مش عايز نفسه تبقى صالحة ، يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة المجادلة : (يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا ۚ أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) ،
ويقول سبحانه فى سورة البروج : (وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ * الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ).

رابعاً : إلى أين المصير والمآل ؟؟

أنظر إلى هذا المشهد وإختر لنفسك صنفاً من هذه الأصناف ، إختر لنفسك مصير ،

الصنف الأول

يقول ربنا سبحانه وتعالى فى سورة الواقعة : (وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَٰئِكَ الْمُقَرَّبُونَ * فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ * ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ * وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ * عَلَىٰ سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ * مُّتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ * يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ * بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ * لَّا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ * وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ * وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ * وَحُورٌ عِينٌ * كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ * جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا * إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا) ،
سلام عليكم طبتم فأدخلوها خالدين ، سلام عليكم بما صبرتم.

الصنف الثاني

أيضاً فى سورة الواقعة : (وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ * فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ * وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ * وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ * وَمَاءٍ مَّسْكُوبٍ * وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ * لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ * وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ * إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا * عُرُبًا أَتْرَابًا * لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ * ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ * وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِينَ).

اللهم اجعلنا من السابقين السابقين وإن لم نكن كذلك فاجعلنا من أصحاب اليمين يارب العالمين.

الصنف الثالث

كذلك فى سورة الواقعة يقول الله تعالى : (وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ * فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ * وَظِلٍّ مِّن يَحْمُومٍ * لَّا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ * إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُتْرَفِينَ * وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِ * وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ * أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ * قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ * لَمَجْمُوعُونَ إِلَىٰ مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ * ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ * لَآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ * فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ * فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ * فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ * هَٰذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ) ، سلم يارب سلم.

الصنف الرابع

يقول الله سبحانه فى سورة الحاقة : (يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَىٰ مِنكُمْ خَافِيَةٌ * فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ * إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ * وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ * مَا أَغْنَىٰ عَنِّي مَالِيَهْ ۜ * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ * خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ * إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ * وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ * فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ * وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ * لَّا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ) ، سلم يارب سلم.

خامساً : أين النجاة من كل ما سبق ؟؟

وسط كل اللى فات ده .. أين النجاة ؟؟
يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة ق : (وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ * هَٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ * مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ * ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ۖ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ * لَهُم مَّا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ) ،
اللهم اجعلنا منهم يا رب العالمين.

هناك تعليقان (2):