منصة تجربة

سورة الشمس

تفسير سورة الشمس - منصة تجربة
سورة الشمس
كان فيه زمان يا زوار منصة تجربة مَثل بيقولك "تعرف فلان تقوله آه أعرفه .. يقولك عاشرته تقوله لأ .. يقولك يبقى ما تعرفوش" ، الوضع اتغير تماماً دلوقتي ، المثل المفروض يكون :
تعرف فلان .. آه أعرفه
- عاشرته في بيته ؟؟
- عاشرته في شغل ؟؟
- مصلحتك جات ضد مصلحته ؟؟
- لعبت معاه رياضة تنافسية كورة مثلاً ؟؟
- سافرت معاه يومين على الاقل ؟؟
- اتعاملت معاه في ماديات ؟؟
لو قالك لأ .. يبقى ما تعرفوش خالص !!

النفسيات حوالينا بقت مريضة إلا من رحم ربي .. يبقى حلو معاك وأول لما تيجي سيرتك تلاقي فروتك اتقطعت ويكون صاحبك ده ليه نصيب الأسد في فروتك اللي اتنحلت ، طب انتوا تعرفوا ايه هى أنواع النفسيات ديه.

أنواع الأنفس أو النفسيات

1- نفس مطمئنة : ديه بتكون طائعة لله طول الوقت ، ذنوبها قليلة جداً ودائماً بتفعل الخير ، مالهاش دعوة باللي قلناه.
2- نفس لوامة : و ديه انت بتعمل الذنب وهي تفضل تأنبك وتلومك وتعتب عليك وتخليك تستغفر ولو ظلمت حد ترد له مظلمته أو تقوله سامحني و ديه حاجة حلوة جداً لإنك مع الوقت هتترقى وتبقى زي النفس رقم 1.
3- النفس الآمارة بالسوء : و ديه زي اللي حكينا عليها .. يفضل يزر في صحابه ويتكلم في ضهر فلان و علان ،
ومش سايب حد في حاله وعايش دور المظلوم طول الوقت عشان يبرر لنفسه انه ده حلال فيهم يستاهلوا و مش بيبقى واخد باله أساساً إنه بيعمل حاجة غلط للأسف.

فهمت بقه حوار النفس ده .. إركنه على جنب شوية و هنرجعله تانى ، سمعت طبعاً عن قوم ثمود .. ربنا أرسل إليهم نبي الله صالح ، طب قوم ثمود دول عملوا ايه ؟؟
سيدنا صالح عليه السلام كان بيدعوهم لعبادة الله زي سائر الأنبياء فكذبوه لحد ما في مرة قالوا له عايزين معجزة من إلهك عشان نصدقك ، قالهم ايه المعجزة اللي عايزينها ؟؟
قالوا له ناقة بمواصفات معينة وصعبة من وجهة نظرهم "موضوع المواصفات وطريقة خروج الناقة فيها خلاف فا متشغلش بالك بيها" فدعا ربنا وأُخرجت الناقة بإذن الله زي ما طلبوا .. فآمن معه قليل والأكثرية فضلوا على كفرهم
و كان من فرائض الله عليهم لما أخرج لهم الناقة :
1- انهم لا يمسوها بسوء.
2- انهم يشربوا مياه في يوم والناقة تشرب لوحدها في اليوم التاني وكانت الناقة بتخرج لهم لبن قد ما بتشرب من الماء عشان يشربوه و ديه معجزة أخرى ، لحد ما جه كبيرهم وإسمه "قدار بن سالف" في يوم وقال لمن حوله انهم لازم يتخلصوا من الناقة اللي بسببها مش بيشربوا غير يوم آه ويوم لأ بسببها وأخبر القرية كلها بأنهم هيقتلوا الناقة وكلهم أجمعوا عن منع الماء عنها وقتلها حتى ولو لم يعترضوا فهم جميعاً سواء لأنهم علموا ولم يُنكروا الفعل "خدت بالك من حاجة" فقتلوها وعصوا أمر الله فسوا الله بهم الارض بما فعلوا ، النفس و ناقة صالح اتذكروا في سورة الشمس.



معلومات عن سورة الشمس

سورة الشمس هى سورة مكية ، نزلت سورة الشمس بعد سورة القدر ، ترتيبها فى القرآن الكريم رقم 91 ، عدد آيات سورة الشمس 15 آية ، عدد كلمات سورة الشمس 54 كلمة ، عدد حروف سورة الشمس 249 حرف.

تفسير سورة الشمس

قال تعالى في سورة الشمس :
(وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا * وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا)
قسم من الله تعالى بالشمس ونهارها .. وأقسم أيضاً بالقمر المنير الذي يتلو الشمس بعد ما تغرب.

(وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا * وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا)
وأقسم بالنهار إذا جلى الشمس وجعلها ظاهرة فيه .. وقسم آخر بالليل إذا غطى الشمس فأخفاها وسترها.

(وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا * وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا)
قسم من الله بالسماء وبنيانها العظيم وجعلها كالسقف بدون أعمدة .. ويقسم بالأرض وإستوائها وما خلق فيها.

(وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا)
وأقسم بكل نفس خلقها .. فبين لها طريق الحق والضلال.

لحد هنا ربنا أقسم بـ 8 حاجات "أكبر قسم في القرآن" .. بالشمس وضحاها وبالقمر وبالنهار وبالليل وبالسماء والارض والنفس .. وإحنا قايلين قبل كده لما ربنا بيقسم يبقى اللي جاي بعد القسم ماله .. مهم جداً ولازم نركز فيه.

(قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا)
الآية ديه هي جواب القسم اللي فات .. قد أفلح من زكى نفسه وطيبها بطاعة الله والعمل الصالح و زكاها "يعني نماها وطهرها زي الفارة بتاعت النجار اللي بيشيل بيها أي حاجة جوا الخشب ممكن تبوظ الخشب نفسه" .. وقد خاب من دس نفسه و دفنها في المعاصي والخطايا وهو لا يشعر "سلم يارب".

(كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا * إِذِ انبَعَثَ أَشْقَاهَا)
كذبت قوم ثمود نبيها صالح وذلك بطغيانها وعصيانها .. إذ ثار كبير قوم ثمود " قدار بن سالف" على قتل الناقة وأخبر الجميع على ما سوف يفعل زي ما قلنا فوق.

(فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّـهِ نَاقَةَ اللَّـهِ وَسُقْيَاهَا)
فحذرهم نبي الله صالح بأنها ناقة الله وألا يقربوها أو يقربوا يوم شربها.

(فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا * وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا)
فكذبوا صالح عليه السلام فدمرهم الله جميعاً .. من قتل ومن وافق و شملهم جميعاً العذاب "واخدلي بالك" ولا يخاف الله من عاقبة فعله في عباده لأنهم يستحقون ما فعل فيهم "والله يفعل ما يريد".

بقلم: صالح


تفسير السور القرآنية الأخرى على منصة تجربة

01 - سورة الفاتحة

78 - سورة النبأ

79 - سورة النازعات

80 - سورة عبس

81 - سورة التكوير

82 - سورة الانفطار

83 - سورة المطففين

84 - سورة الانشقاق

85 - سورة البروج

86 - سورة الطارق

87 - سورة الأعلى

88 - سورة الغاشية

89 - سورة الفجر

90 - سورة البلد

ليست هناك تعليقات