تفسير سورة العلق على منصة تجربة
سورة العلق
** بتحب النبي ؟؟
طب صلي عليه بقه و صحصح للكلام
النبي ﷺ نزل عليه الوحي وعمره كان 40 سنة .. طبعاً عارف نزل عليه فين ؟؟
- اه طبعاً في غار حراء
طب النبي ﷺ كان بيعمل ايه في الغار ؟؟
- كان بيتعبد
طيب كان بيتعبد إزاي بقه قبل ما ينزل له الوحي ؟!
- هاه ..!!
بص يا صديقي .. النبي ﷺ كان بيتعبد عن طريق التأمل في خلق الله والإيمان بأن هناك خالق للكون غير الأصنام اللي قريش بتعبدها .. أيوووووووووووووه زي ما جه في دماغك زي سيدنا إبراهيم ما عمل بالظبط ،
بس النبوة كان ليها علامات قبل نزول الوحي ومن علاماته مثلاً الرؤية الصادقة .. يعني النبي ﷺ كان يرى رؤية في المنام فتتحقق هي بالظبط كضوء النهار في الصباح (و ده وصف السيدة عائشة بالظبط) ، برضه من علامات النبوة حديث للنبي ﷺ في صحيح مسلم قال فيه : "إني لأعرف حجراً بمكة ، كان يسلم علي قبل أن أُبْعَث ، إني لأعرفه الآن" يعني كان في حجر بيسلم على النبي ﷺ كل ما يعدي عليه و يقوله السلام عليك يا رسول الله.

وفي يوم .. كان النبي ﷺ بيتعبد في الغار فجاء له جبريل و دخل عليه بدون ولا سلام ولا كلام و أمره بأن يقرأ فقال النبي ﷺ ما أنا بقارئ ، وقيل أن معنى "ما أنا بقارئ" : يعني أنا لا أقرأ ، وقيل أن معناها استفهامي يعني : كيف أقرأ أو أقرأ إيه ؟!
و لنا هنا وقفة .. هل النبي كان أمي ولا يعرف أن يقرأ أو يكتب أم انه كان أمي نسبة لمكة "أم القرى" ؟؟
- الإجابة بعد بحث طويل إنها الـ 2 .. النبي ﷺ كان لا يقرأ ولا يكتب وأيضاً نسبة لأهل مكة والدلائل كثيرة في هذا الشأن ممكن تراجعوا المصدر يا زوار منصة تجربة
بعد ما النبي ﷺ قال لجبريل ما أنا بقارئ فضمه جبريل ضمة قوية وبعد كده ساب النبي ﷺ ، ووصفها النبي بقوله ﷺ "ضمني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني" يعني لحد ما تعبت فتركني ، و كرر عليه انه يقرأ مرتين كمان وفي كل مرة كان رد النبي ﷺ نفس الرد "ما أنا بقارئ" وكان بعد الرد في كل مرة يحضنه بشده لحد ما النبي يتعب وبعد كده يتركه ، بعد اللي حصل للنبي ﷺ في الغار و قرأ ما قاله له جبريل .. رجع البيت وهو في شدة الرعب والخوف ولكن شوف الزوجة و أنها فعلاً سكن لزوجها
السيدة خديجة قالت له : والله لن يخزيك الله أبداً .. كلاماتها كانت له الأثر الطيب عليه وأدخلت لقلبه الطمأنينة .. معملتش زي زوجات أنبياء انها تكذبه أو تسخر منه ومن اللي حصل له .. بالعكس تماماً (أم المؤمنين حقاً) ، و كمان أشارت على النبي ﷺ انه يروح معاها لأبن عمها (ورقة بن نوفل) لما له من علم بالديانة المسيحية والتوراة و فعلاً راحوا له وكانت البشرى .. قاله ده نفس اللي كان بينزل على سيدنا موسى و انه بيتمنى انه يعيش لحد ما ينصر النبي ﷺ وقت ما كل اللي حواليه هيعادوه و يحاربوه و يخرجوه من قبيلته ، فاستغرب النبي ﷺ و سأله "هما هيخرجوني ؟!!" (و ليه حق يستغرب .. اسمه بينهم الصادق الامين .. طب هيكذبوه ليه و يخرجوه ليه وهو منهم ومن أعلى القوم نسباً) فرد عليه نوفل بما معناه إن مفيش حد جاء بما جئت به إلا و عودي "أى أصبح له أعداء يعني".

طب ليه بداية نزول الوحي من وقت نزول جبريل على النبي كانت قوية كده ؟؟
لأن كل اللي فات كان ليه دلائل وعلامات لكل اللي هيقابل النبي ﷺ بعد كده من مصاعب وإن الأمر فعلاً خطير و له عواقب قوية هتقابل النبي ﷺ لنشر هذا الدين ، وسبحان الله تأت الأيام والأحداث بأكثر من ذلك ويصدق ورقه بن نوفل .. فكان لازم البداية تيجي كده ، اللي جاي جد وصعب ومن كانت بدايتة مُحرقة .. كانت نهايته مُشرقه.

عمرك شوفت واحد كان عايز يفتري على حد فرجع قفاه يقمر عيش !!
لو شوفت ، أو ما شوفتش .. شوف إيه اللي حصل لأبو جهل لما حب يفرد عضلاته على نبينا محمد ﷺ
أبو جهل سأل صحابه و رجالته عن النبي انه فعلاً بيسجد قدام الكعبة ؟؟ فقالوا له : آه ، فأقسم باللات و العزى انه لو شاف النبي ساجد هيدوس على رقبته برجليه والكلام وصل للنبي ﷺ فكان رده انه لو فعلها لأخذته الملائكة في حينها (ملائكة العذاب) ، فكان رد أبو جهل على النبي : انت تعرف تجيب مين معاك ضدي ؟؟ انت ما تعرفش اني أقدر أجمع كام واحد يقف معايا و ينصرني قدامك و فعلاً سجد النبي و شافه أبو جهل فسخن خصوصاً انه وسط صحابه و قام عشان ينفذ تهديده .. وفجأة جاب ورا و رجع وشه في الأرض فسألوه صحابه مالك عامل كده ليه و رجعت ليه ، فقال لهم انه شاف بينه و بين النبي خندق كبير من النار و ان كان في هول شديد وأجنحة عظيمة ، فقال الرسول ﷺ لو دنا مني لأختطفته الملائكة عضواً عضواً ، كل ده شافه و برضه لم يؤمن و مات على الكفر.

معلومات عن سورة العلق

سورة العلق سورة مكية ، وهي أول سورة نزلت على النبي محمد ﷺ ، ترتيب سورة العلق فى القرآن الكريم رقم 96 ،
عدد آيات سورة العلق 19 آية ، عدد كلمات سورة العلق 72 كلمة ، عدد حروف سورة العلق 281 حرف.

تفسير سورة العلق

نزل قوله تعالى على لسان جبريل في سورة العلق :
(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)
معناها ان أقرأ يا مُحمد و افتتح القراءة بإسم الله و يقال أن من هنا شُرعت البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم)

(خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ)
علق : جمع علقة والعلقة هي كتلة الدم المتماسكة وهي من مراحل تكوين الإنسان الذي يكون نطفة من الأب وبعد ما أن تلقح النطفة بويضة الأم تتكون العلقة في رحم الام (سبحان الملك) ،
والسؤال لماذا لم تذكر النطفة مع أنها أول مراحل الخلق .. وهذا لأن العلقة هي أول مراحل التكوين الحقيقي للجنين

(اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ)
الأكرم : هو من يفعل الشئ ولا ينتظر الجزاء أو مقابل لفعله من أحد (جل و علا)

(الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ)
المقصود بأن الله هو من خلق الكتابة والخط والقلم و علم الإنسان الخط بالقلم و ده من أعظم خلق الله لأنه بسببها استمرت و انتقلت العلوم من جيل لآخر
وفي حديث النبي صلى الله عليه وسلم : "إِنَّ أَوَّلَ مَا خَلَقَ اللَّهُ الْقَلَمَ فَقَالَ لَهُ : اكْتُبْ ، قَالَ : رَبِّ وَمَاذَا أَكْتُبُ ؟ قَالَ : اكْتُبْ مَقَادِيرَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ"

(عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)
و نتيجة للآية السابقة إن الله علم الانسان ما كان يجهل فبالعلم يرتفع شأن المتعلم و ترقى به الأمم

(كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى)
إن الإنسان ليتجاوز حده ، ويستكبر على ربه ، فيكفر به ؛ لأن رأى نفسه استغنت (يعني لما الانسان من كتر ما شبع بيكفر باللي خلقه و العياذ بالله)

(إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى)
تذكير من الله لمن يكفر و يطغى في الأرض على خلق الله انه مرجعه في النهاية لله وسوف يُحاسب

(أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى * عَبْدًا إِذَا صَلَّى)
سبب نزولها هو اللي ذكرناه فوق عن أبو جهل .. والمقصود هو التعجب ممن يمنعون العباد عن طاعة الله

(أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى * أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى)
هي نتيجة للآية السابقة .. بمعنى لو كان اللي بينهى العبد عن الطاعة ده هو أساساً طائع لله مكنش منع حد من الطاعة والتقوى بل كان هيبقى مُعين لهم على عبادة الله

(أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى * أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى)
برضه تكملة للآية السابقة لو مكنش طائع وكان مكذب بالله وكافر به ، ألم يأتيه نبأ بأن الله يراه ويعلم ما يفعله هذا العبد الكافر

(كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ)
الناصية هي مقدمة الرأس ، والكلام هنا لأبو جهل ومن هم على شاكلته ، لو لم يتوقف عما يفعل سوف يؤخذ من مقدمة رأسه و يلقى في جهنم

(نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ)
فناصيته ناصية كاذبة في أقوالها خاطئة في فعالها

(فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ * سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ)
قال ابن عباس : لو دعا ناديه ، أخذته زبانية العذاب من ساعته

(كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ)
يقول الله تعالى لنبينا ﷺ لا تطع أبا جهل فيما أمرك به من ترك الصلاة لربك (واسجد) لربك (واقترب) منه ، بالتحبب إليه بطاعته ؛ فإن أبا جهل لن يقدر على ضرك ، ونحن نمنعك منه

بقلمصالح


تفسير السور القرآنية الأخرى على منصة تجربة

01 - سورة الفاتحة

78 - سورة النبأ

79 - سورة النازعات

80 - سورة عبس

81 - سورة التكوير

82 - سورة الانفطار

83 - سورة المطففين

84 - سورة الانشقاق

85 - سورة البروج

86 - سورة الطارق

87 - سورة الأعلى

88 - سورة الغاشية

89 - سورة الفجر

90 - سورة البلد

94 - سورة الشرح

Tagrba
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع منصة تجربة .

جديد قسم : دين

إرسال تعليق