القائمة الرئيسية

الصفحات

سورة الليل

تفسير سورة الليل على منصة تجربة
سورة الليل
"الفرصة لا تأتي إلا مرة واحدة"
ده مبدأ لبعض الناس في الحياة .. بس مع احترامي للجميع لو مشيت بالمبدأ ده في الأمور الدنيوية فحضرتك في طريق إنك تكون جشع و ده من وجهة نظري التي لا قيمة لها على الإطلاق "بصوت شلبوكة"، لأن كل فرصة هاتيجي قدامك هتقول الفرص لا تأتي إلا مرة واحدة ولازم تستغلها حتى لو فيها ضرر لغيرك ، والبحر بيحب الزيادة وكل ما تيجي فرصة جديدة هتمشي بنفس المبدأ وهتزداد جشع وهتزداد خسارتك للي حواليك وللأسف ممكن تخسر فيها آخرتك ، لكن لو مشيت بنفس المبدأ بس الأجر في الآخرة فيا سعدك وهناك .. فكر فيها كده !!
كان في عهد النبي ﷺ 2 جيران .. واحد غني والتاني فقير ، الغني ده كان يملك نخل كتير منهم نخلة طارحة في بيته بس مايلة من أعلاها و ميلها داخل على بيت جاره الفقير ، كان الغني ده يطلع يجيب التمر من فوق النخلة فممكن تقع منه كام حباية تمر في بيت الفقير وكان أطفال الفقير بيفرحوا بيها ويجروا عليها ياخدوها ، فكان بينزل الغني بسرعة عشان ياخد التمر من أيدي الأطقال ولو لقى حد حط تمرة منهم في بؤه كان بيمد صباعه جوا بوء الطفل عشان يخرجها !!
فلجأ الفقير للنبي وحكى له اللي بيحصل من جاره الغني ، فالنبي ﷺ راح للجار الغني وقاله أتبيع لي نخلتك المائلة في بيت جارك الفقير ولك بالمقابل نخلة بالجنة .. فرفض ، وقال للنبي "عندي نخل كتير بس أحب ثمرة لي هو ثمر النخلة ديه"،
ففي حد من الصحابة سمع حوار النبي مع صاحب النخلة فسأل النبي لو أنا اشتريت النخلة وأعطيتهالك هل هيكون ليا نخلة في الجنة زي ما عرضت على صاحبها .. فالنبي قاله "نعم"، فراح الصحابي يتفاوض على النخلة ، فصاحب النخلة قاله بحب ثمرها ومش هتنازل عنها إلا لو أخدت حاجة ما اتوقعهاش .. فقاله زي إيه اللي ما تتوقعوش عشان تتنازل عنها ، قاله أخد بالمقابل 40 نخلة ، فقاله بنخلة مائلة عايز 40 نخلة بالمقابل .. فالصحابي سكت شوية وفكر و راح موافق على عرض الراجل وقاله اتنازل لك عن 40 نخلة وتتنازل عن النخلة فقاله موافق واشهد لي "يعني يجمع الناس ويشهدهم على هذا الاتفاق" وقد كان .. فذهب الصحابي للنبي وقاله النخلة صارت ملكي وهي لك ، فذهب النبي ﷺ بنفسه للفقير وقاله "النخلة لك ولعيالك" - فنزلت سورة الليل - يُقال أن الراجل الغني كان مسلماً ومن الصحابة وأن الذي اشترى النخلة كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين.

معلومات عن سورة الليل

سورة الليل هى سورة مكية ، ترتيب سورة الليل فى القرآن الكريم رقم 92 ، عدد آيات سورة الليل 21 آية ، عدد كلمات سورة الليل 71 كلمة ، عدد حروف سورة الليل 312 حرف.

تفسير سورة الليل

قال تعالى فى سورة الليل :
(وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى * وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى * وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى)
قسم من الله تعالى بالليل إذا غطى العالم بسواده وبالنهار إذا جلى العالم بضيائه وأقسم بخلق الزوجين الذكر والأنثى.

(إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى)
إن عملكم مختلف ما بين مهتد وضال، وصالح وفاسد.

(فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى)
فأما من أنفق ماله واتقى ربه في إنفاقه وصدق بأن الله يثيبه على عمله .. فسنوفقه لأيسر الأمور ونسهل له عمل الصالحات.

(وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى)
وأما من أمسك ماله فبخل على نفسه بثواب ربه .. وكذب بثواب الأعمال يوم الحساب .. فسنوليه ما تولى ونوجهه إلى الذي اختاره من سوء العمل فيسهل عليه الذنب.

(وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى)
و لا يحميه ماله من التردي في النار .. سلم يارب.

(إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى * وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى)
إن علينا أن نبين الهدى للناس بإنزال الكتب وإرسال الرسل .. فالآخرة والأولى ملكنا وفي تصرفنا "الله يتحدث عن نفسه جل وعلا" فليسألها الراغبون فيها فخير الدنيا وخير الآخرة لا يحصل إلا بإذننا.

(فَأَنْذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّى * لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَى * الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى)
فحذرتكم نار جهنم .. لا يدخلها ويخلد فيها ويستحقها إلا الكافر الشقي .. الذي كذب بالله وتولى عنه.

(وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى * الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى * وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى * إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى)
وسيُبعد عن النار التقي .. الذي ينفق ماله في سبيل الله .. ولا ينتظر أن يُكافأ على فعله من أحد .. إلا إبتغاء مرضاة الله تعالى.

(وَلَسَوْفَ يَرْضَى)
قسم من الله تعالى بأنه سيُرضي صاحب هذا الفعل في الآخرة .. ربنا يجعلنا منهم اللهم آمين.

بقلمصالح

تفسير السور القرآنية الأخرى على منصة تجربة

01 - سورة الفاتحة

78 - سورة النبأ

79 - سورة النازعات

80 - سورة عبس

81 - سورة التكوير

82 - سورة الانفطار

83 - سورة المطففين

84 - سورة الانشقاق

85 - سورة البروج

86 - سورة الطارق

87 - سورة الأعلى

88 - سورة الغاشية

89 - سورة الفجر

90 - سورة البلد

تعليقات

محتويات المقال