منصة تجربة

سورة الشرح

تفسير سورة الشرح - منصة تجربة
سورة الشرح
أوقات تلاقي واحد ماشي في الشارع على وشه ابتسامة جميلة !!
في ناس تتبسط منها وتحس إن لسه في أمل "مش مهم أمل في ايه .. بس المهم إنه موجود"
وفي ناس تقول ده باينه أهبل .. هو في حاجة تدعوا للتفاؤل وللإبتسامة كده ؟؟
و زي الأخ بتاع الإبتسامة في ناس تلاقيها على الفيسبوك طاقة إيجابية رهيبة و تديلك دفعة قوية إنك تقول لسه في أمل "متسألش أمل ف ايه أو أمل إتجوزت والقلش الرخيص ده"!!
و تلاقي برضه بوستات تكرهك في الهدوم اللي إنت لابسها و تبقى عايز تولع في أمل نفسها
بس لنا هنا وقفة ..!!

إنت مستني بوست أو إبتسامة عشان تتفائل ؟؟
ما تخليك واثق ان فوق في رب و انه لا يضيع أجر من أحسن عملاً
في مثل بيقول "اللي يبص لفوق يتعب" مع إني شايف إنك كل ما تبص لفوق هتتبسط و تاخد ثواب كمان
بص للسماء سواء بالليل أو بالنهار هتلاقي في راحة نفسية غريبة بتشعر بيها
النجوم ربنا خلقها لنهتدي بيها في ظلمات البر والبحر قبل إختراع البوصلة والـ GPS
حركة السحاب والكواكب بتخليك تعرف إن للكون ده رب خالق كل حاجة فيه بمقدار دقيق جداً
كمان بتديلك ثقة إنه طالما في ظلام أكيد هايجي بعديه نور
الليل مش هيستمر حتى لو قعد 6 شهور زي ما هو بيحصل في أماكن على الكوكب ،
بس متأكد إن الشمس هتطلع 6 شهور زي الليل بالظبط ، إنت عارف كل الكلام ده كويس بس بتنساه
حاول كل ما تتقفل في وشك .. بص للسما و بس
لو بصيت تحت هتتعب أوي .. هتلاقي نفسنة و زنبقة ومهرجانات وأشكال ما يعلم بيها إلا ربنا هتوقعك في ستين حفرة من حفر المعاصي ، والله لو بصيت فوق هترتاح

زمان المشركين عايروا النبي ﷺ والصحابة بالفقر فنزل قوله (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا)
فقال الحبيب ﷺ : "أبشروا ، آتاكم البشر ، لن يغلب عسر يسرين" بمعنى افرحوا جاءت بشرى من الله بأن اليسر اتذكر مرتين في نفس السورة وإن تيسير المولى قريب .. نكمل باقي السورة بس من أولها بقه.

معلومات عن سورة الشرح

سورة الشرح سورة مكية نزلت بعد سورة الضحى وكأنها تكملة لها ، ترتيب سورة الشرح فى القرآن الكريم رقم 94 ،
عدد آيات سورة الشرح 8 آيات ، عدد كلمات سورة الشرح 27 كلمة ، عدد حروف سورة الشرح 102 حرف.

تفسير سورة الشرح

قال تعالى فى سورة الشرح :
(أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ)
الله تعالى يسأل نبيه ﷺ ألم نشرح صدرك للإسلام والهدى والإيمان بالله ومعرفة الحق عن سائر قومك

(وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ)
وغفرنا لك ما تقدم من ذنبك قبل النبوة و رفعنا عنك الشرك الذي كان كالعبء على ظهرك

(وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ)
والمقصود هنا بإقتران ذكر النبي ﷺ بذكر الله تعالى كأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله التي لا يتركها مؤذن عند الأذان إلى أن تقوم الساعة

(فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا)
قولناها فوق لو مش فاكر اطلع بص تاني ما تزهقنيش

(فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ)
أي إذا فرغت من أمور الدنيا .. فاتجه لربك بالصلاة والدعاء لتكد وتجتهد في عبادته وحده

(وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ)
وأن تكون رغبتك و نيتك خالصة لله تعالى

من الآخر كده سلمها لله وتوكل على الحي الذي لا يموت و فرجه قريب إن شاء الله

بقلمصالح


تفسير السور القرآنية الأخرى على منصة تجربة

01 - سورة الفاتحة

78 - سورة النبأ

79 - سورة النازعات

80 - سورة عبس

81 - سورة التكوير

82 - سورة الانفطار

83 - سورة المطففين

84 - سورة الانشقاق

85 - سورة البروج

86 - سورة الطارق

87 - سورة الأعلى

88 - سورة الغاشية

89 - سورة الفجر

90 - سورة البلد

ليست هناك تعليقات